أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون ) جون كيربي، أن واشنطن تتابع عن كثب تصرفات إيران السيئة فى المنطقة بما فيها الصواريخ والإرهاب وإعاقة الملاحة الدولية.

 

وقال كيربي- فى تصريح صحفي اليوم الجمعة-:” إن وزير الدفاع لويد أوستن يضع نصب عينيه هذه الأمور”.

 

وفى السياق نفسه أكد وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، أن إيران مازالت تواصل دعم الجماعات المسلحة التي تعمل بالوكالة لزعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط إضافة إلى تهديد جيرانها الإقليميين.

 

وقال أوستن- فى معرض استعراض ميزانية الدفاع الأمريكية أمس الخميس-: إن إيران مستمرة في تطوير برامجها النووية والصاروخية الباليستية، مضيفا: أن جزءا من هذه الميزانية يهدف للتصدي للصواريخ الباليستية لدول مثل إيران.

 

وحول انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان، قال وزير الدفاع الأمريكي: إن انسحاب القوات يسير كما هو مخطط، له لافتا إلى أن الوزارة واثقة من أنها ستملك التفويض اللازم لملاحقة تنظيم القاعدة بعد الانسحاب.

 

وأوضح أن واشنطن عازمة على الحفاظ على علاقة جيدة ومثمرة مع الأفغان، والاستمرار في توفير التمويل اللازم للجيش الأفغاني، ودعم الحكومة أيضًا.

 

وتعليقا على ذلك، أكد رئيس هيئة الأركان بالجيش الأمريكي، مارك ميلي على “مواصلة الانسحاب الاستراتيجي والآمن والمدروس من أفغانستان مع ضمان استمرار الدعم لقوات الأمن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *