احتفلت يوم الجمعة، كاتدرائية العائلة المقدسة للأقباط الكاثوليك بالكويت، بعيد الصعود المجيد، ترأس القداس الأب أنجليوس مسعود، راعي الكنيسة، بمشاركة الشمامسة، وشعب الكنيسة في الاحتفال.

وبدأ كلمته بآية من الكتاب المقدس، “ثم خرج بهم إلى القرب من بيت عنيا، ورفع يديه فباركهم، وبينما هو يباركهم انفصل عنهم ورُفع إلى السماء” (لو ٥٠:٢٤)، وانتقل بكلماته إلى شرح ماهو عيد الصعود. عيد الصعود هو عيد الارتفاع والبركة والاتحاد، فرفع اليدين هو علامة انتصار الله وقيامته، ومباركته لتلاميذه كانت تشجيعًا، وإرشادًا لهم ليلبسوا القوة ليشهدوا ويكرزوا له، وتابع قائلًا: إن انفصال يسوع عن التلاميذ، وارتفاعه هو اتحادًا له مع الآب.

واختتم الاحتفال بزياح أيقونة قلب يسوع الأقدس، وتوزيع الهدايا لأطفال التكوين القبطي، وذلك مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *