شهدت الفترة الأخيرة داخل النادي الأهلي عدم استقرار، حول مصير سعد سمير، من رحيله عن القلعة الحمراء في الفترة المقبلة، سواء على سبيل الإعارة أو بقائه لموسم جديد لدعم المارد الأحمر.

ويفضل الببعض رحيله، وعودة المدافع محمد عبد المنعم المعار لفريق سموحة، خاصة بعد ظهور الأخير بشكل جيد مع فريقه الساحلي، فيما يقترح البعض بقاء اللاعب بسبب الدور الذي يقوم به داخل غرف ملابس الفريق مع زملائه الكبار محمد الشناوي ووليد سليمان وعمرو السولية، ولم يتم حسم الأمر بشكل نهائي.

وتركت لجنة التخطيط والتي يترأسها محسن صالح، ملف سعد سمير مدافع الفريق، لتحكم للجنوب أفريقي بيتسو موسيماني، لحسم مصيره من الناحية الفنية ومدى حاجة الفريق لخدماته، خاصة في ظل وجود أكثر من مدافع في الفريق في الوقت الحالي وهم أيمن أشرف وبدر بانون وياسر إبراهيم ومحمود متولي، بجانب أن الفريق يتبقى له مباريات كثيرة قبل نهاية الموسم، وقد يحدث فيها الكثير من الأمور.

ومن المقرر أن يواصل المارد الأحمر تدريباته، في إطار التحضير لمباراة الترجي التونسي المقرر لها يوم 19 يونيو الجاري، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، ومن المنتظر أن ينفذ موسيماني المدير الفني للفريق خلال المران بعض الجمل الفنية التي ينوى تطبيقها في مباراة الترجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *