صدقت محكمة جنايات الزقازيق، بمحافظة الشرقية اليوم، برئاسة المستشار محمد عبد الرحيم، رئيس المحكمة، على قرار  مفتى الجمهورية، بالإعدام شنقا، لمدير ملعب كرة قدم، لقيامه بقتل عمته، بهدف سرقة مصوغاتها الذهبية.

البداية عام 2019 عندما تلقى  مدير أمن الشرقية ، إخطارًا من مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغا بالعثور على جثة “ نادية أمين عليوة “ ربة منزل، بمكان نائى بأطراف مدينة القنايات، ” جثة هامدة ”، مصابة بجرح غائر فى الرأس و جروح بأنحاء متفرقة بجسدها.

 وتبين من التحريات سرقة مصوغاتها الذهبية، وقد تم تشكيل فريق بحث جنائى لكشف غموض الواقعة،  وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة نجل شقيق المجنى عليها ” أ.ع.أ ” 35 عامًا، مدير ملعب كرة قدم، حيث قام باستدراجها إلى مكان العثور على جثتها و قام بقتلها بقطعة حديدية، كانت بحوزته وسرق مصوغاتها الذهبية.

وقد تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطه  والأداة المستخدمة فى الجريمة، وبالعرض على النيابة العامة أحالته محبوسًا إلى محكمة جنايات الزقازيق، والتى أصدرت قرارها المتقدم.

و كانت محكمة جنايات الزقازيق، بمحافظة الشرقية اليوم،  قد قضت برئاسة المستشار سامى عبد الحليم  بيومى، رئيس المحكمة بمعاقبة، 4 أشخاص بينهم سائق بشركة حلويات وصناعات غذائية، بالسجن المشدد 15 سنة، لقيامهم بسرقة  53 ألف جنيه من محاسب بالشركة.

حيث كانوا قادمين من مدينة أبوكبير متجهين إلى مقر الشركة بمدينة الزقازيق،  بعد تحصيل إيراد البضائع، طلب منه المتهم  الوقوف بالسيارة على قارعة الطريق الرئيسي لقضاء حاجته ، و فوجئ بالمتهمين من الأول إلى الثالث بالتعدى عليه بالضرب  وسرقة مبلغ مالى منه قيمته 53 ألف جنيه بالإكراه، و تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطهم و بتحرير المحضر اللازم، و العرض على النيابة العامة، قررت إحالتهم لمحكمة الجنايات والتى أصدرت قرارها المتقدم.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *