قال ممثل روسيا فى اجتماعات فيينا، اليوم السبت، إن الأطراف المشاركة راضية حتى الان عن التقدم في مفاوضات فيينا .

 

وفى وقت سابق من اليوم، أكد المبعوث الصيني للمحادثات النووية الإيرانية أن كل الأطراف اتفقت على تسريع الوتيرة والخوض في عمل أكثر موضوعية بشأن رفع العقوبات.

 

وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اعتبر أن قرار إيران رفع مستوى تخصيب اليورانيوم إلى 60% لا يسهم في نجاح محادثات فيينا الخاصة بإحياء الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني.

 

و قال بايدن، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوغا، عقد أمام البيت الأبيض، إن خطة إيران لتخصيب اليورانيوم بنسبة 60% “لا تفيد”.

 

كما شدد بايدن على أنه من السابق لأوانه الحديث عن أي تنبؤات بشأن نتائج المحادثات في فيينا، لكنه أعرب عن سعادته بانخراط إيران في العملية التفاوضية بشأن العودة للاتفاق النووي، وفقا لوكالة أنباء تاس.

 

و في وقت سابق، أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، أن بلاده بدأت تخصيب اليورانيوم بنسبة 60% في منشأة نطنز بعد أيام من العطل الذي أصاب هذا الموقع.

 

كما ذكر رئيس البرلمان الإيراني، محمد باقر قاليباف، أن علماء إيرانيين تمكنوا من الحصول على كمية يورانيوم مخصب بنسبة 60%

 

و قبل ذلك أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الخميس، أن بلاده ستوقف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% و60% في حال رفع العقوبات عن إيران، مضيفا أنه في حال عودة واشنطن إلى الاتفاق النووي لن تكون نسبة التخصيب في إيران أعلى من 3.67%.

 

و هذه التصريحات تأتي تزامنا مع مفاوضات تستضيفها فيينا برعاية الاتحاد الأوروبي حول سبل إنقاذ الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني في ظل انسحاب الولايات المتحدة منه عام 2018 خلال ولاية رئيسها السابق، دونالد ترامب، الذي فرض عقوبات موجعة على الطرف الإيراني، ليرد بخفض التزاماته ضمن الصفقة منذ 2019.

 

و تجري المحادثات رسميا بين إيران من جهة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا من جهة أخرى، لكن الاتحاد الأوروبي سبق أن أكد مشاركة الولايات المتحدة في الحوار دون خوضها أي اتصالات مباشرة مع الطرف الإيراني الذي يرفض التفاوض مع إدارة بايدن قبل رفع العقوبات.

 

وعلى صعيد آخر ، أمر الرئيس الأمريكى جو بايدن بخفض الأعلام فى البيت الأبيض فى أعقاب إطلاق النار الجماعي على منشأة إنديانابوليس فيديكس، التي أسفرت عن مقتل ثمانية أشخاص على الأقل، واصفا عنف السلاح بأنه “وباء” يجب على البلاد معالجته الآن.

 

وبحسب شبكة سى إن إن، أشار بايدن إلى أن هذا الحادث وقع فى الذكرى الرابعة عشرة لمقتل 32 شخصًا فى جامعة فرجينيا للتكنولوجيا، وقال بايدن إن العنف المسلح “يخترق روح أمتنا”، وحث الكونجرس على التحرك.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *