“مدينتي” تجمع عشاق الجولف من كل مكان.. سفيرا تزانيا وجنوب أفريقيا ولاعبين من تونس والبحرين يشاركون




جمعت بطولة مصر المفتوحة للجولف، المقامة بنادي مدينتي للجولف، خلال الفترة من 1 إلى 3 إبريل الجاري، عشاق اللعبة من دول مختلف عربية وأجنبية للمشاركة بأكبر بطولة رسمية في مصر، وزاد من شغفهم للمشاركة مناخ مصر المعتدل، والإجراءات الاحترازية المشددة المطبقة بالبطولة، علاوة على مستوى ملاعب الجولف بمدينتي والتي صممها أشهر مصمم ملاعب جولف في العالم، وتديره واحدة من أفضل الشركات المتخصصة في إدارة وصيانة ملاعب الجولف على مستوى العالم .


 


وتعد بطولة مصر المفتوحة للجولف للهواة، أقدم بطولة رسمية للجولف في مصر، بتاريخ يمتد منذ أكثر من 100 عام عقدت خلالها 93 مرة، ويشارك بالبطولة 52 لاعبًا منهم عدد من اللاعبين غير المصريين مثل الألماني بيتر روس المدير المالي لشركة مرسيدس بنز، و6 لاعبين من المنتخب القومي لتونس ولاعبين من البحرين، وسفيرا دولتي تنزانيا وجنوب إفريقيا، وتقام البطولة على مدار 3 أيام خلال الفترة من 1 إلى 3 إبريل الجارى. 


   


وأعرب بيتر روس المدير المالي لشركة مرسيدس بنز، وأحد المشاركين ببطولة مصر المفتوحة للجولف، عن سعادته للمشاركة في أكبر بطولة للجولف للهواة في مصر؛ لتعلقه وشغفه باللعبة وحرصه على المشاركة بالبطولات المحلية والدولية التي تنظم في مصر، مشيدًا بمستوى تنظيم بطولة مصر المفتوحة للجولف، ومستوى البنية التحتية المتوافرة من الملاعب مثل ملعب مدينتي، والذي يعتبره من أفضل الملاعب التي لعب عليها خلال مشاركته محليًا ودوليًا، ولذا يتطلع للفوز بهذه البطولة.


 


وأشار “روس”، والذي يقيم في مصر منذ 5 سنوات، إلى أن هذه ليست المشاركة الأولى له في بطولات الجولف المحلية، إذ سبق له أن شارك وفاز بعدد من مسابقات الجولف، ويتمنى استمرار المنافسة والفوز ببطولات أخرى جديدة، لافتًا إلى تميز ملاعب الجولف المصرية بتصميمات ومستوى عالمي من المساحات الخضراء يتفوق على أي ملاعب أخرى، هذا بجانب مناخ مصر المعتدل.


 


وحول رأيه في العيش في مصر، قال “روس”: “الشعب المصري وودود للغاية والمناخ في مصر جميل طوال العام، وأنا سعيد للعيش في مصر”، مشيرًا إلى أن الاقتصاد المصري تحسن خلال آخر 5 أعوام بصورة لافتة، حتى خلال أزمة فيروس كورونا المستجد تأثر قطاع السيارات الذي يعمل به في البداية، قبل أن يتعافي في الوقت الحالي.