لطالما أبدى المدرب الروماني لورينت ريجيكامب عن رغبته بالعودة إلى الهلال السعودي من أجل استعادة اللقب المسروق – على حد تعبيره، قبل أن يتعاقد مع أهلي جدة الذي استعان به لخلافة الصربي فلادان ميليوفيتش.

وبعد مرور أكثر من 2235 يوماً، من آخر مباراة له مع الهلال، سيعود ريجيكامب إلى الملاعب السعودية، لكن هذه المرة عبر بوابة الأهلي، الفريق الذي أنهى قصته القصيرة مع الهلال، بعدما تفوق عليه في نهائي كأس ولي العهد بهدفين لهدف.

وعندما يتولى ريجيكامب زمام الأمور الفنية للأهلي، سيتذكر خسارته لنهائي كأس ولي العهد، عندما يشاهد الثنائي عمر السومة ومعتز هوساوي، أصحاب هدفي النهائي في مرمى فريقه السابق الهلال، علما أنه لم يسبق وفاز على الأهلي في مسيرته التدريبية.

وأشرف صاحب الـ “45 عاما” على تدريب الهلال خلال 2014-2015، قادهم في 24 مباراة، حقق الانتصار 13 مرة والتعادل في 6 مناسبات، وتعرض إلى الهزيمة مع الفريق الأزرق في 5 مواجهات، بينما سجل اللاعبون معه 40 هدفا وتم هز شباك فريقه 19 مرة.

ولم ينس ريجيكامب خسارة نهائي دوري أبطال آسيا أمام ويسترن سيدني الأسترالي، طيلة الفترة الماضية، على الرغم من أنه أشرف على تدريب أربعة أندية بعد إقالته من تدريب الهلال في 16 فبراير 2015.

وكان حينها الفريق الأزرق يحتل المركز الثالث برصيد 28 نقطة بفارق الأهداف عن الشباب، وتعرض لخسارتين أمام الشباب والنصر، وتعادل 4 مرات أمام الأهلي والاتحاد والفيصلي وهجر.

وفي تصريحات سابقة لـ”العربية.نت” أكد المدرب الفائز بـ 7 ألقاب خلال مسيرته التدريبية، أنه يتطلع للعودة إلى الهلال، وأضاف: الهلال ما زال في قلبي، وسيأتي الوقت الذي سأعود فيه إلى الرياض، للإشراف على تدريب الهلال. سأعود إليه لتحقيق اللقب الذي سرق مني، لأننا لم نخسر دوري أبطال آسيا، بل هناك من سرق منا اللقب القاري.

وخسر المدرب الروماني مع الهلال لقب دوري أبطال آسيا في 2014 أمام ويسترن سيدني الأسترالي، بعدما تعرض للهزيمة ذهاباً بهدف دون رد، وتعادل في مواجهة الإياب بدون أهداف في اللقاء الذي أقيم على استاد الملك فهد الدولي.

وعقب خروجه من الهلال، وعلى الرغم من فوزه بعدة ألقاب مع الأندية التي أشرف على تدريبها بعد ذلك، إلا أن الهزائم القاسية كانت مصاحبة دائما للمدرب الروماني، إذ عرف تعرض إلى هزائم كبيرة لاسيما مع الوصل والوحدة الإماراتيين، سداسية مرة واحدة، وتذوق الخماسية في خمس مباريات، ولاحقته الإقالة أيضا مرتين من الناديين الإماراتيين بسبب النتائج العريضة وتدهور المستوى.

يشار إلى أن ريجيكامب فاز في رومانيا بلقب الدوري مرتين، إضافة إلى الكأس والسوبر، وحقق مع الوحدة الإماراتي كأس الخليج العربي والسوبر مرتين، علما أن الأهلي يعد النادي الـ 12 في مسيرة المدرب، بعدما أشرف على قيادة 7 أندية رومانية أشهرهم ستيوا بوخارست، إلى جانب الهلال السعودي وليتيكس لوفيتش البلغاري، بالإضافة إلى الوحدة والوصل الإماراتيين، وكانت آخر مباراة أشرف عليها في 18 أكتوبر 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *