الاتحاد.. 20 محترفاً أجنبياً عجزوا عن الفوز على الهلال


تعاقد نادي الاتحاد مع عدد من اللاعبين الأجانب منذ فوزه الأخير على الهلال قبل قرابة 5 أعوام، وغادر بعضهم دون تحقيق المأمول، فيما لا يزال البعض الآخر يسعون إلى ذلك.

ويعود فوز الاتحاد الأخير على الهلال إلى ذهاب مسابقة الدوري من موسم 2016-2017 وحينها انتهى اللقاء بثنائية نظيفة جاءت عن طريق أحمد عسيري وعبدالعزيز العرياني، ليتواجه بعدها طرفا الكلاسيكو 8 مرات وتنتهي 6 منها للهلال مقابل تعادلين.

وضمت تشكيلة الاتحاد وقتها 4 محترفين وهم الكويتي فهد الأنصاري والمصري محمود كهربا والتونسي أحمد عكايشي والتشيلي كارلوس فيلانويفا وهم آخر من ذاق الانتصار أمام الهلال كمحترفين بقميص الاتحاد.

ومنذ ذلك الوقت، حاولت إدارات النادي المختلفة جلب لاعبين يساهمون في تحقيق النتائج المطلوبة وصل عددهم إلى 20 لاعباً أجنبياً، بعضهم ما زال في القائمة والآخر غادر دون تحقيق الانتصار في الكلاسيكو.

ومن أبرز اللاعبين الذين بقوا في الفريق، مثل حارس المرمى البرازيلي مارسيلو غروهي، الذي واجه الهلال مرتان خسر واحدة وتعادل في الأخرى، ومن المقرر أن يخوض لقاءه الثالث يوم الجمعة. والمغربي كريم الأحمدي الذي خاض 5 لقاءات دورية أمام الهلال خسر 4 وتعادل في واحدة، بالإضافة إلى البرازيلي رومارينيو الذي حصل على النتائج نفسها. فيما واجه الصربي بريوفيتش نادي الهلال 3 مرات خسر 2 وتعادل في واحدة، بينما لم يلعب غاري رودريغيز سوى مباراة وحيدة أمام الهلال قبل موسمين انتهت بخسارة.

ويبلغ عدد المحترفين الذين قدموا إلى الاتحاد وغادروا دون تحقيق الفوز في الكلاسيكو إلى 13 لاعباً، أبرزهم المغربي مانويل دا كوستا يليه في خط الدفاع الأسترالي ماتيو يورمان والبرازيلي برونو أوفيني ومواطنه كارليتو. ولم يكن البرازيلي فالديفيا والأرجنتيني ليوناردو خيل ومواطنه فيكيو بالإضافة إلى التشيلي لويس خيمينيز، أوفر حظا ممن سبقوهم، وهي الحال كذلك للإيفواري سيكو سانوغو والبرازيلي جوناس.

وفي خط المقدمة كان للصربي ألكسندر بيزيتش بصمة أمام الهلال، إذ سجل هدفا في مرمى الأزرق في لقاء انتهى بخسارة بينما لم يتمكن الإيفواري بوني والتونسي أنيس البدري من جلب النقاط الثلاث لنادي الاتحاد خلال فترتها القصيرة.

ولن يتمكن البرازيلي برونو هنريكي والمصري أحمد حجازي، صفقتا الفريق في الصيف الماضي من المساهمة في لقاء الإياب رغم مشاركتهما ذهاباً في اللقاء الذي انتهى بالتعادل، كون الأول يعاني من إصابة طويلة بينما لن يلعب الآخر لتلقيه بطاقة حمراء في الجولة الماضية.