اعتاد رونالدو على التنافس مع نجوم صفوة أندية أوروبا على الألقاب الفردية والأرقام القياسية، وخاصة الأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي، لكنه وجد نفسه في منافسة غير مألوفة ضد لاعب إيراني من أجل معادلة رقمه.

دائي ما زال يحتفظ بلقب الهداف التاريخي دولياً، بعدما خاض 149 مباراة مع منتخب بلاده نجح خلالها في تسجيل 109 هدفاً، مبتعداً بفارق 20 هدفاً عن الماليزي مختار داهاري، قبل أن يقتحم رونالدو السباق بالوصول إلى الهدف رقم 104 في الوصافة.

وفي وقت يبتعد خلاله ميسي عن سباق القمة، يجد نفسه في منافسة غير مُعتادة هو الأخر، حيث يتساوى مع النجم السعودي ماجد عبد الله برصيد 72 هدفاً لكل منهما، بعدما تخطى الهداف المصري حسام حسن صاحب الـ69 هدفاً.

ونجح الإماراتي علي مبخوت في تحطي ليونيل ميسي ليصل إلى الهدف رقم 73 في مسيرته، لكن العراقي حسين سعيد ما زال متصدراً لقائمة العرب برصيد 78 هدفاً، يليه الكويتي بشار عبد الله بعدما سجل 75 هدفاً.

صياد ماهر

واجه رونالدو انتقادات قللت من أهمية رحلته نحو لقب الهداف التاريخي الدولي، بسبب تسجيله الكثير من الأهداف في المنتخبات الصغيرة التي اعتادت على الخسائر بنتائج ضخمة.

نجم يوفنتوس سجل من بين أهدافه المائة وأربعة في شباك منتخبات أذربيجان في وكازاخستان وأرمينيا وكوريا الشمالية ولوكسمبورغ وقبرص والبوسنة وأندورا ولاتفيا ونيوزيلندا وليتوانيا وجزر فارو وبنما، وغيرها من المنتخبات غير المُصنفة ضمن الصفوة.

 

لكن هداف ريال مدريد السابق نجح في زيارة شباك الكبار كما فعل مع الصغار، فقد سجل في إسبانيا وبلجيكا والسويد وهولندا وكرواتيا والأرجنتين، وبعض المنتخبات صاحبة التصنيف المتوسط، ليُثبت أنه صياد ماهر لا يفوت الفرصة سواء كان الصيد سهلاً أو صعباً.

طرق متقاطعة

وعلى الرغم من أهداف رونالدو الغزيرة التي اقتربت من سجل علي دائي الصامد منذ سنوات طويلة، ولكون كل لاعب من بين الثنائي ظهر في فترة مختلفة عن الأخر، ولعب في مستويات مختلفة كذلك على مستوى المنتخبات، فإن طريق كل منهما لم يكن مُشابهاً للأخر، لكن تقاطعت كل الطرق في النهاية.

دائي استغل لعبه في مستوى أقل من المنافسات الأوروبية دولياً، وسجل 109 هدفاً في منتخبات مثل تايوان والمالديف وكازاخستان وجزيرة غوام وطاجكستان ولاوس وتايلاند وبنما، ليقطع الطريق بصورة أقصر من رونالدو.

ويتميز دائي بأنه سجل أهدافه الـ109 في 149 فقط، بينما لعب كريستيانو رونالدو 26 مُباراة أكثر، ومازال يتخلف عنه بفارق 5 أهداف يأمل في أن يُعوضها خلال منافسات يورو 2020.

قائمة الهداف التاريخي:

1 علي دائي (إيران) 109 هدفاً من 149 مُباراة

2 كريستيانو رونالدو (البرتغال) 104 هدفاً من 175 مُباراة

3 مختار داهاري (ماليزيا) 89 هدفاً من 142 مُباراة

4 فرينتيس بوشكاش (المجر) 84 هدفاً من 85 مُباراة

5 غودفري تشيتالو (زامبيا) 79 هدفاً من 111 مُباراة

6 حسين سعيد (العراق) 78 هدفاً من 137 مُباراة

7 بيليه (البرازيل) 77 هدفاً من 92 مُباراة

8 ساندور كوتشيس (المجر) 75 هدفاً في 68 مُباراة

9 كونيشيجي كاماموتو (اليابان) 75 هدفاً من 76 مُباراة

10 بشار عبد الله (الكويت) 75 هدفاً من 134 مُباراة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *