شهدت المباراة الافتتاحية لـ «يورو 2020»، على ملعب الأولمبيكو بالعاصمة الإيطالية روما، بين منتخبي إيطاليا وتركيا، احتجاجات كبيرة من لاعبي الآزوري على قرارات حكم اللقاء، ضمن افتتاح منافسات بطولة كأس الأمم الأوروبية.

ففي الدقيقة 20، أطلق شيرو إيموبيلي مهاجم منتخب إيطاليا، تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، ارتطمت بسويونكو مدافع المنتخب التركي.

وطالب لاعبو إيطاليا باحتساب ركلة جزاء، بدعوى لمس المدافع للكرة بيده، داخل منطقة جزاء تركيا.

ورفض داني ماكيلي، حكم المباراة، العودة إلى تقنية الفيديو لمراجعة الحالة مقررا استكمال اللعب، وسط اعتراضات شديدة من لاعبي الآزوري على قرار الحكم الهولندي.

وتشير نتيجة المباراة إلى الآن بالتعادل السلبي بين المنتخبين .

وسيطر منتخب الآزوري على مجريات اللقاء وسط تراجع وحرص من المنتخب التركي للدفاع عن مرماهم.

ويدخل المنتخب الآزوري المباراة بتشكيل مكون من كالتالي: «جيجي دوناروما – فلورينزي – بونوتشي – كيليني – سبينازولا – باريلا – جورجينيو – لوكاتيلي – بيراردي – إيموبيلي – إنسيني».

في المقابل دخل المنتخب التركي المباراة بتشكيل مكون من: «تشاكير – سيلك – سويونكو – ديميرال – ميراش – يوكوشلو – توفان – كرامان – كالهانوجلو – يازيسي – يلماز».

وتضم المجموعة الأولى لبطولة كأس الأمم الأوروبية كلا من: إيطاليا وتركيا وويلز وسويسرا.

وتقام منافسات النسخة الـ 16 من أمم أوروبا والتي تستمر حتى 11 يوليو المقبل بمشاركة 24 منتخبا، وسط إجراءات مشددة في 11 مدينة أوروبية، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» والذي تسبب في تأجيل انطلاقها لمدة عام بعدما كان مقررا لها صيف 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *